دراسة عن حركات شيعة ساحل العاج وتطوراتهم الميدانية إعداد الأخ الداعية : دومبيا عبد العزيز

October 8, 2017 - Written by Editor

بسم الله الرحمن الرحيم
شيعة ساحل العاج وحركاتهم الدعوية لنشر التشيع

1/إنشا معهد أهل البيت للدراسات الإسلامية العليا ممثلية جامعة المصطفى العالمية بقم(إيران).
والفكرة جاءت من الإمام الخميني نفسه حسب قولهم أنه حث جميع الشيعة للعناية بأفريقيا السوداء خاصة غرب أفريقيا وبالأخص ساحل العاج.
فنشئ معهد أهل البيت للدراسات العليا ممثلية جامعة المصطفى العالمية إثر ذلك في ساحل العاج (أبيدجان) حارة ريفييرا عام 1999م وبدأت الدراسة به عام 2000م والدراسة مستمرة بالمعهد إلى وقتنا الحاضر.
المعهد على السطور :إن المعهد المذكور يتكون من مدير وسكريتيره، وإدارة التعليم للدروس العربية الإسلامية، وإدارة التعليم للدروس الفرنسية الحكومية فقط، ومستوصف المعهد، ومكتبة، ومبيت المدير، ومبيت الطلاب ، ومصلى المعهد، ومطبخ ،ومطعم ، وصالة التلفاز، وصالة الكمبيوتر، وملعب كرة القدم، وكرة السلة.
منسوبو المعهد:
المدير: لا يكون إلا شيعيا وهو من يقوم بإدارة المعهد من ترتيبات ومصروفات ويحاول قدر الإمكان التواصل مع أعلام البلاد من مشايخ و موظفين حكوميين حتى يتمكن من ترسيخ نفسه وأتباعه على الساحة ، ومن يوم إنشاء المعهد إلى وقتنا لم يدير المعهد إلا إيرانيا يبتعث من قبل مكتب السيد الخامنئ في طهران (إيران) وصلاحيته لإدارة المعهد عامين كاملين غير قابلين للتجديد والمدير الحالي اسمه السيد رسول العلوي.
سكريتير المدير: هي مغربية الجنسية وسنية العقيدة على حد قولها ودورها بجنب مدير المعهد كما أنه لا يجيد العربية ولا الفرنسية (لغة البلد) هي تقوم بترجمة الرسائل والمقالات الموجهة إلى المدير.
مدير التعليم للدروس العربية الإسلامية: يسمى بشيخ عمر سوادوغو والرجل المذكور من أعلام الشيعة في ساحل العاج درس بلبنان وهو نفسه يقيم في أبوبو(بيترو إيفوار) ويمكن أن نقول بأنه الرجل الثاني في المعهد بعد المدير لأن المدير أبدا لا يخرج إلى المناسبات دونه وهو من يقوم بترتيب كل ما يتعلق بالدراسة والتدريس في المعهد من إحضار الكتب للطلاب ، وإصدار جداول الدراسة والإمتحانات وهو المسؤول عن اختبار الأساتذة للتدريس ومراقبتهم أثناء التدريس، وهو الذي يقوم بالإرشاد في صفوفهم داخل وخارج المعهد ، ويتعامل مع مجمع الغدير(جمعية لبنانية ممثلة حزب الله) وممثل السيد فضل الله في أبيدجان قولا واحدا نقول بأن الرجل عمدة من أعمدتهم قوله مسموع عند شيعة ساحل العاج عاجيا كان أم لبنانيا.
مكتبة المعهد والمسؤول عنها: والمكتبة كما هي معلوم عبارة عن مكان تخزين كتب دراسية ومراجع الشيعة والغريب في هؤلاء الناس أنهم زودوا مكتبتهم بكتب أهل السنة كي يسهل التقارب بين الأدلة ويبطلون إثر ذلك أدلة أهل السنة أمام طلابهم لأن جل الطلاب الذين يدرسون عندهم تخرجوا من مدارس السنة، لكن الطالب يمنع منعا باتا عن البحث في كتب السنة. وفي الآونة الأخيرة ترجموا جل الكتب المتواجدة في المكتبة إلى الفرنسية لعلمهم أن اللغة السائرة في ساحل العاج هي الفرنسية قاموا بذلك لغرض التشويه في المجتمع العاجي نسأل الله السلامة والعافية، وكذلك جميع كتبهم الدراسية تأتي من إيران (قم) والمسؤول عن هذه المكتبة الضالة اسمه الشيخ سيلا سليمان هذا الشخص درس بسوريا لكنه درس أولا على يد شيخ جليل سني معروف في ساحل العاج لكنه تشيع بعد سفره إلى سوريا للدراسة وهو الآن بعد أن كان سنيا مناصرا صار الآن شيعيا مدافعا عن التشيع وهو الوحيد من منسوبي المعهد من العاجيين من جاء تعيينه كموظف في المعهد من مكتب السيد خامنئ بإيران(قم) .
مستوصف المعهد والمسؤول عنه: فالمستوصف عبارة عن مكان علاج الطلاب والموظفين بالإسعافات الأولية . فإذا عجزهم المرض ذهبوا بالمريض إلى مستشفى الزهراء التابع للغدير ، أو إلى مستشفى دكتور وليد(دكتور لبناني) بماركوري والشخص الذي وكل له هذا الجانب (مستوصف المعهد) مسيحي اسمه (كواسي) ،ويقوم كذلك بفحص الطلاب صحيا قبل التحاقهم بالمعهد لينظر إذا كانوا لائقين طبيا ، وكذلك فحص عيونهم فإذا كان في عين أحد الطلاب أو الموظفين مشكلة يؤدى إلى شراء النظارة فالمعهد يتولى ذلك ، خلاصة القول : أنه ليس على الموظف إلا أداء وظيفته ولا على الطالب إلا الدراسة أما الباقي فعلى المعهد .
الأغذية والأطعمة : المسئول عن ذلك رجل تخرج من دار الحديث ببواكي(مدرسة سنية) لكنه مع الأسف تشيع لما تعسرت عليه الأمور ، و بعد أن كان شيعيا ذهبوبه إلى مكة لأداء مناسك الحج عام 2010 جزاء له على تشيعه . هوالسائق الأساسي للمعهد وهو الذي يقوم بشراء وإحضار جميع مستلزمات الطبخ ، والطبخ للطلاب واالموظفين ، فطورا ، وغداء ، وعشاء على حساب المعهد وهو من يقوم بشراء وإحضار الصابون والمعجون للطلاب ، وهو متولى بشراء وإحضار الكتب الدراسية الفرنسية لطلاب الفرنسية فقط، وكذلك تسديد فواتير الكهرباء والماء للمعهد ولبعض مشايخ المعهد واسم القائم بهذه الأعمال كلها : الحاج محمد كابا يقيم في أدجامي سوديسي .

صالة الكمبيوتر : وهي صالة التي يتدرب فيها كل من في المعهد من طلاب على الكمبيوتر وحضور الدروس واجب على كل طالب لأن عليها درجة في الاختبار لذا قل من تجد منهم من لا يستخدم الكمبيوتر . والمسئول عن تدريب الطلاب اسمه تراوري يحيى لكنه حسب قوله أنه سني درس الدراسة الفرنسية في ساحل العاج، وبعد ان أجرى المعهد مقابلة على الطلاب الذين درسوا الفر نسية فقط ليواصلوا دراساتهم في إيران في أي تخصص كان شارك في المقابلة ففوجئ بخيبة الأمل لأنه بعد وصوله إلى إيران سجلوه في جامعة المصطفى العالمية للدراسة الشرعية فلما رأى فيهم غير ما كان يعتقد من عقائد السنة طلب منهم الرجوع إلى بلده،فرجع ،فلكونه يحسن الفارسية والكمبيوتر طلبوا منه تدريس طلاب المعهد الكمبيوتر .
مصلى المعهد : وهو مكان أداء صلواتهم المفروضة علما أنهم يجمعون بين صلاتي الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء لا عذر ، وكذلك يقيمون في المصلى نشاطاتهم ومناسباتهم من مواليد الأئمة ووفياتهم ومجالس عزاء ومسابقات ثقافية ، وحلقات قرآنية ، وأمسيات قرآنية ، و نحوها .

كيفية الالتحاق بالمعهد وشروط الالتحاق

:
1) كيفية الالتحاق بالمعهد:
للالتحاق بالمعهد كيفية واحدة وهي عبارة عن طريق المقابلة الشخصية ، حيث يقوم المسئولون بحملة إلى مدن شتى مثل : سوبري ، اومي ، غانيوا ، دالوا ، بواكي ، أتينغى ، أدزوبي ، كوروغو ، أوديينى ، جولابوغو، ومدرسوا المعهد هم الذين يقومون بهذه الرحلة وبهذه المقابلة . والمقابلة تكون على طرفين كتابية ، و شفهية فكل من نجح في الكتابية فهو مرشح للشفهية والشفهية ليست عبارة عن سؤالهم عن كم جزءا يحفظون من كتاب الله أو كم حديثا يحفظون لا والله أقول لكم والصراحة أقول : هؤلاء لا يعتنون بالقرآن حق العناية. إنما الشفهية عبارة عن سؤال الطالب المتقدم عن كيف تعرف على المعهد ؟ ، ولماذا يريد الالتحاق به ؟ وما هي طموحاته تجاه المعهد ؟ فيختارون من كل مدينة قرابة خمسة أشخاص وهذا يسمى بالقبول الأولى ويضمنون للناجحين أجرة السيارة ذهابا وإيابا ثم يقيمون في المعهد الاختبار الأخير على مستوى ساحل العاج فالمقبول في ذلك هم الذين يخضعون للفحص الطبي للالتحاق بالمعهد للدراسة .
2) وشروط الالتحاق بالمعهد : للالتحاق بالمعهد شروطا أهمها.
1- أن يكون الطالب حاصلا على الشهادة الثانوية أو ما يعادلها .
2- أن يكون حسن السيرة والسلوك .
3- أن لا يكون عمره أقل من 18 سنة
4- أن يجتاز المقابلة الشخصية التي يجريها المعهد .
وكل الشروط التي ذكروه غير متوفرة إلا في طلاب أهل السنة في البلاد لأن أهل السنة هم الذين لديهم مدارس إلى الصفوف الثانوية إذن بهذه الشروط نقول بأن المعهد غايتها الطلاب الذين درسوا في مدارس السنة حتى يتمكنوا من التشويش على ما تعلموه ويثبتوا محله أفكارهم الفاسدة وعقيدتهم الباطلة .
والأمر الخطير الذي بدأوا به هو تخصيص مقاعد في المعهد لأبناء المشايخ(مشايخ السنة) المعروفين على الساحة العاجية بالدعوة يخصصون لأبنائهم مقاعد و إن لم تتوفر لديهم الشروط المسبقة .
والطلاب الذين يلتحقون بالمعهد وهم أهل السنة يتعاملون معهم معاملة خاصة بغية أن يتحولوا من السنة إلى الشيعة فإذا رأوا فيهم تعلقا وثيقا بالسنة طرد من المعهد بمجرد تهمة بسيطة لكنه لا يخبرون أن سبب طرده عدم تحوله م ، لكن قل من يدخل في هذا المعهد من الطلاب ويتخرج من غير أن يتحول لأنهم يقولون في بداية الأمر أن الطالب حر في تطبيق مذهبه وعقيدته وفي الوقت نفسه يجبر على أداء الصلوات المفروضة في المسجد مع الجماعة وأن يشارك في جميع الأنشطة التي تقام في المعهد ، أما أداءه للصلوات في المسجد فهو يجمع بين الظهر و العصر و بين المغرب و العشاء ويصلي على التربة وإن كان سنيا وسيقرأ مع الباقين دعاء التوسل أيام الثلاثاء ، وسورة الواقعة أيام الاثنين . و دعاء الكميل ليلة الجمعة أما مشاركته في النشاطات التي تقام في المصلى مثلا مولد فاطمة الزهراء ، والحسن والحسين ، ومقتل الحسين ففي أمثال هذه المناسبات يحاولون جرح الصحابة وتفضيحهم وسبهم والطالب يمنع منعا باتا عن التخلف عن هذه المناسبات التي يعتبرونها واجبا عليهم فعله ففي آخر الدراسة يرى الطالب السني الذي قيل له في بداية الدراسة أنه حر في تطبيق مذهبه يرى أنه تشيع من غير أن يدرى ويصير بذلك مدافعا عن الشيعة مسبيا للصحاب والعياذ بالله لأنه بعد التحاقه بالمعهد ما كان عليه إلا تتبع التعليمات المسطرة له والدراسة لأن المسئولين هيئوا له الجو للدراسة فقط لا غير .
مصدر تمويل المعهد: مصدر تمويل المعهد كثيرة أهمها مكتب السيد خامنئي بطهران (إيران) والمعهد ممول سنويا بأموال هائلة جدا حسب ما قال لي بعض المسئولين القريبين من المدير يقول بأن ميزانية المعهد في السنة الواحدة يتراوح بين 500 مليون سيفا و 600 مليون سيفا وهو يساوي تقريبا واحد ونصف مليون دولار في السنة الواحدة ثم أضاف قائلا إن ميزانية المعهد بأبيدجان (ساحل العاج) أكثر بكثير من ميزانية أغلب معاهد أهل البيت على مستوى العالم .
لأن المعهد هو المسئول الأول عن تمويل مشاريع مشايخهم في ساحل العاج، وترميم مدارس الشيعة وتمويل مناسباتهم في مختلف مدن البلاد ، وإعطاء رواتب المدرسين الذين يدرسون في المدارس المنسوبة إلى المعهد وكذلك رواتب دعاة التشيع ، وإعطاء الدعم للمعسرين عليهم في صفوف الشيعة أما المصدر الثاني من مصادر تمويل المعهد ..
للمعهد مصدر ثاني من مصادر تمويل وهو مصدر داخلي: وهم اللبنانيون التجار الذين يتاجرون على الساحة العاجية ، يساهمون كثيرا في تقديم الهدايا للمعهد من هدايا المادية والمالية وفيهم واحدا هو دعمه للمعهد كثيرجدا وكثيرا ما يعطى المعهد ثم يعطي لبعض المشايخ ويساندهم في جميع أمورهم وهذا الشخص اسمه : الحاج محمد عز الدين. من أكبر تجار ساحل العاج. أظن بهذا الشكل و بهذا الدعم الهائل المعهد والشيعة لن يتكاسلوا ولن يتعبوا في نشر عقائدهم الفاسدة نسأل الله السلامة والعافية .
الطالب المتخرج من المعهد ماذا له وماذا عليه ؟
قبل الخوض في ذلك علينا معرفة كم من طلاب تخرجوا منذ بناء المعهد إلى وقتنا الحاضر . نقول بأن الفوج الأول تخرج من المعهد عام 2004 و كان عددهم 40 طالبا والفوج الثاني عام 2005 (38 طالبا) وتوالى التخريج إلى وقتنا الحاضر فكان عدد المتخرجين قرابة 180 طالبا إلى 200 طالبا .والآن نطرح السؤال ماذا لهؤلاء الطلاب وماذا عليهم ؟
نقول كما يقولون أن ليس لهم إلا إحدى الحسنيين وهما : 1- إما المواصلة في جامعة المصطفى العالمية بقم (إيران) وأغلب المتخرجون يواصلون دراستهم في تلك الجامعة . 2- وإما أن يعين مبلغا من قبل المعهد إلى القرى ، والمدن وله راتبا شهريا مقابل ذلك ، فالذين لم يتمكنوا من مواصلة دراساتهم في إيران كانوا مباشرة مبلغين يمثلون المعهد في القرى والبوادي و في جميع أنحاء أبيدجان بدون استثناء .
ماذا عليه : عليه أن يبلغ فقط الرسالة التي تلقاها من المعهد يعني ما عليه إلا البلاغ وما على المعهد إلا دعمه ومساندته ماديا ، وبهذه السياسة شيعة ساحل العاج يريدون السيطرة على جميع مناطق ساحل العاج ليطلبوا استقلاليتهم ،والمتخرج له الحق أن يستقرض من إدارة المعهد أي مبلغ اراد لدعم مشروعه الخاص من تجارة وغيرها.
واستطاعوا كذلك تقديم رخصة سياق السيارة لكل المتخرجين ولكل طالب على قيد الدراسة، وأعطوا لكل منهم كذلك كومبيوتر (الحاسب الآلي).
والأمر الثاني : على المتخرج أن يكون له مركزا والمركز عبارة عن مكان تجمعاتهم لأداء صلواتهم ، لأنهم لا يملكون جامعا باسم الشيعة في ساحل العاج لذا يستأجرون أماكن ويهيئونها بالفرش والكتب ويدعون الناس إلى هذه الأماكن و يقيمون بها صلواتهم وتلاوة أذكارهم وأورادهم وحتى صلاة الجمعة يقيمونها في هذه المراكز .

مراكزهم في أبيدجان حسب علمي كثيرة جدا :
أعرف ثلاثة في أبوبو ، وثلاثة أو أربعة في كوماسي ، ومركزين في يوبوغون ، ومركزين في أدجامي ، وكذلك في أنياما حدث ولا حرج لهم مراكز في جميع أنحاء أبيدجان .
جمعيات الشيعة في ساحل العاج : لشيعة ساحل العاج ثلاث جمعيات فقط .
الجمعية الأولى جمعية خاصة بالرجال واسمها : مؤسسة أهل البيت و رئيسها الحاج شيخ / إبراهيم جكتي يقيم بباسام ابن شيخ هاشم جكتي .
والجمعية الثانية نسائية واسمها جمعية الزهراء حسب علمي وكلتا الجمعيتين مدعومتين من قبل المعهد وجمعية الغدير في جميع نشاطاتهما .
الجمعية الثالثة: جمعية الخريجين من معهد أهل البيت
ولقاءات أعضاء مؤسسة أهل البيت تكون في مجمع الزهراء(جمعية الغدير) بماركوري ومشاركة كل المشايخ واجبة على الأقل مرتين في شهر و غالبا يتناولون أثناءها كيف سيتمكنون على الساحة العاجية بدعوتهم .
وحتى قال لي بعضهم أن لهم مجلسا أعلى لأئمتهم ولا أعرف أعضاءها لأني لم أطلع على هذا المجلس ولم أسمع به كثيرا منهم.
أعلامهم ومشايخهم من أبناء ساحل العاج :
• كبيرهم الذي يعلهم السحر يسب أصحاب النبي (ص) من غير أن يخجل ويشجع الطلاب على سب الصحابة وهو الذي يفتخر بشيعيته وهو الذي يفتخر به شيعة ساحل العاج لأنه فعلا متعلم ويتقن اللغة العربية وعلم الكلام والمنطق ولسانه طلق في الكلام اسمه : الشيخ عمر سوغودؤغو درس بالحوزة العلمية في لبنان عند السيد فضل الله ، هو العمدة في ساحل العاج له من الراتب في الشهر الواحد ما يقارب 400.000 فرنك سيفا(تقريبا 950دولار أمريكي) لأنه موظف في المعهد ، و ممثل سيد فضل الله في ساحل العاج ، وله راتبا كذلك في مجمع الزهراء بماركوري له سيارة ميرسيديس لتسهيل تنقلاته في الدعوة إلى التشيع والبنزين مضمون من قبل (جمعية الغدير) ومصادر الرزق عنده. قال لي بعض أقرباءه أن له سيارتي تاكسي للأجرة مع العداد ، ودكان لبيع أدوات البناء كل هذا ليكون مرتاح البال أثناء دعوته إلى التشيع .
• الشيخ عبدالرحمن وتارا من بوندوكو لكنه يسكن في كوماسي وهو متخرج من جامعة المصطفى العالمية بقم (إيران) وهو الشخص الثاني فيهم والذي يقوم كذلك بإحياء مناسباتهم والله الرجل هذا جريئ في سب الصحابة أثناء إرشاداته ، وهو من أثرياءهم لأنه حاليا يبني عمارة كبيرة في كوماسي لتضمن معيشته وليقوم بدعوته إلى التشيع مرتاح البال ، وله ما يقارب ثلاثة رواتب من مختلف الأماكن لأنه مدرس بالمهعد ، وله رواتبا في الغدير ، وكذلك له راتبا عند الشيخ عدنان أحد مشايخ الشيعة من لبنان بماركوري،وهو كذلك الإمام الراتب لمسجد المركو التجاري بتريشفيل .
• شيخهم الأكبر في السن لكنه لا يتكلم كثيرا وهو السبب في إنشاء هذا المعهد اسمه الشيخ زكرياء كوناتي يقيم في كوماسي وله مدرسة في كوماسي سماها بأهل الكساء والمعهد يتولى بتسديد فواتيره فاتورة الماء والكهرباء مع أنه لا يدرس بالحوزة له راتبا في كل شهر ليتمكن من دعوة ضعاف القلوب إلى التشيع وهو درس بسوريا . وله كذلك مصدر رزق من سيارة أجرة ودكان.
• الشيخ يوسف سانوغو هو من أعلامهم لكنه قليل الكلام كثير العمل درس بلبنان وهو موظف بمجمع الزهراء ماركوري ، ومدرس بالمعهد وأعطي سيارة في الآونة الأخيرة لتسهيل تنقلاته .
• الشيخ حسن من طلاب الشيخ عدنان بماركوري درس على يد الشيخ عدنان لا يزال يدرس على يديه ويدرس كذلك وهو سكريتير الشيخ عدنان وله راتبا يفوق التخيل حسب قول بعضهم وينشر التشيع ويدعوا الناس إليه وهو ساكن في كوماسي .
• الشيخ إسحاق كلبالي : ممن درسوا على يد الشيخ عدنان ثم كمل دراسته بسوريا و الآن مدرس عند الشيخ عدنان والمعهد أيضا ، وأعطي سيارة من قبل حاج محمد عز الدين لتسهيل تنقلاته في الدعوة إلى التشيع .
• الشيخ سليمان كوني : درس بسوريا ولم يكمل الدراسة وهو الآن مدرس بالمعهد وإمام بمسجد في حارة ريفيرا وهو متعصب كبير بمذهبه هو من عنده معارف كثيرة في الحكومة. لذا حاول كل المحاولة حتى حصل المعهد على تصريح إنشاء أولى جامعة شيعية وكذلك أولى إذاعة شيعية على صعيد ساحل العاج،بعد أن كانت الحكومة قد رفضت ذلك. حسبنا الله ونعم الوكيل.
• الشيخ عبدالقادر دومبيا: دومبيا أبرز مشايخهم وهو الوحيد الذي يتكلم الفرنسية بكل طلاقة حسب ظني درس في المركز الإسلامي في أدجامي ثم التحق بإيران للمشاركة في دورة تأهيل العلماء والداعاة لمدة سنتين وهو الآن إمام في معسكر (أغبان) ومدرس بالعطرة الطاهرة (أبوبو) والمعهد أيضا وأعطي سيارة لتسهيل تنقلاته ووفاء له لجهده البارزة للتشيع في ساحل العاج .
• الشيخ سيلا سليمان هو درس على يد شيخ جليل معروف بالسنة في ساحل العاج ثم التحق بإخوانه بسوريا للدراسة بها فرجع شيعيا وهو الوحيد الذي صدر قرار تعيينه كمدرس بالمعهد من مكتب السيد خامنئي مباشرة وأعطي رأس مال ما يقارب 7 ملايين سيفا(ما يقارب15ألف دولار) حسب قوله ليتاجرفيه و يعين نفسه .
• الشيخ ألفا سيسي : شيعي معروف في مدينة (سينفرا) درس بسوريا وهو المسئول عن العطرة الطاهرة في ( سينفرا ) على حسب قول أهل سينفرا أن له جهودا كبيرة هنالك في سينفرا وهو تاجر كبير وله مدرسة كبيرة .
• الشيخ إبراهيم جكتي: صاحب الثروة العظيمة على حسب قولهم ، درس على يد أبيه الشيخ هاشم جكتي (ببسام ) ثم رحل إلى سوريا لإكمال دراساته الجامعية فرجع شيعيا يدافع عن التشيع، حصل على دعم هائل من قبل أصدقاءه الكويتيين الذين درسوا معه في سوريا فبنى مركزا ضخما لا مثيل له على الإطلاق في (بسام ) من ضخامته وجماله وسماه (حسينية الوهراء) هو نفسه أخبرني أنه أنفق أكثر من 120 مليون سيفا أثناء بناءه للمركز،(مايقارب 250 ألف دولار أمريكي) وأخبرني كذلك أن أباه تشيع قبل وفاته. والشيخ إبراهيم هو الرئيس الحالي لمؤسسة أهل البيت في ساحل العاج.
بهذا العدد أكتفي لم أسكت عن الباقين تجاهلا إنما سكتت عنهم اختصارا ، لكن المذكورين هم أعمدة الشيعة في ساحل العاج وهم الذين يعول إليهم في أية قضية من قضايا الشيعة في ساحل العاج.
مدارسهم في ساحل العاج
لهم مدارس كثيرة جدا في أبيدجان خاصة كوماسي وأبوبو ويوبوغو لكنني في هذا البحث ركزت على مدارسهم في قرى ومدن ساحل العاج
• مدرسة أهل البيت في مدينة (أوميه) واسم مدير المدرسة :الشيخ إبراهيم مليه
• مدرسة منبع الحكمة وفروعها في مدينة (دالوا) واسم المدير: الشيخ محمد سمهورو
• العترة الطاهرة في مدينة (سينفرا) والمسئول عنها : الشيخ ألفا سيسي
• مدرسة أهل الكساء في مدينة(ديفو) قرية(جولابوغو) واسم المدير :الشيخ كبوري عبد الله
• دار العلوم والحكمة في مدينة (كوروغو) واسم المدير : الشيخ عبد الكريم تراوري
• العترة الطاهرة في مدينة (كوروغو) والمسئول عنها: الشيخ سامو تراوري
• مدرسة سعد ذي وذا في مدينة (ديفو) واسم المدير عبد الله كوناتي
• مدرسة الدعوة الإسلامية في مدينة(بواكي) واسم المدير : الشيخ محمد جارا
• العترة الطاهرة في مدينة (غانيوا) والمسئول عنها: الشيخ إسحاق جباتي
• مدرسة إمام الحسين في مدينة (أدزوبي) واسم المدير: الشيخ محمد كوني
• مدرسة سعادة الدارين في مدينة (غانيوا) واسم المدير : الشيخ إسحاق جباتي
• مدرسة صلاح الدين الأيوبي في مدينة (بواكي) واسم المدير: الشيخ صديق كوني
• مدرسة سبيل الهداية في مدينة (زيغوا) واسم المدير: الشيخ إبراهيم كوياتي
• مدرسة نور الحسنين في مدينة(سينفرا) واسم المدير: الشيخ ألفا سيسي
• العترة الطاهرة في مدينة(أودييني) والمسئول عنها : الشيخ إبراهيم دومبيا
• نجم الهدى في مدينة (دالوا) واسم المدير : الشيخ محمد سمهورو
• مدرسة سبيل الفلاح في مدينة (أدزوبي) واسم المدير الشيخ أبوبكر كوني
• العترة الطاهرة في مدينة (إيسيا) واسم المدير: الشيخ
• العترة الطاهر في مدينة (بونوفلا) واسم المدير: الشيخ إسحاق ويدراوغو
• مدرسة فاطمة الزهراء في مدينة(باسام) واسم المدير الشيخ إبراهيم جكتي
• العترة الطاهرة في مدينة (باسام) تحت البناء
• العترة الطاهرة في مدينة (ياموسوكرو) تحت البناء
بهذا العدد أكتفي قائلا أن هؤلاء الناس لهم سياسة خطيرة جدا ومنظمة يريدون السيطرة على ساحل العاج كلها لذا يبنون مراكزهم ومدارسهم في جميع أنحاء ساحل العاج ويقومون بدعمها غاية الدعم ويكفلون الأساتذة غاية الكفالة بغية الوصول إلى هدفهم وهي تعميم التشيع في ساحل العاج لتكون هي المنطلق في غرب أفريقيا، حتى قال لي بعضهم أنه في حدود عشر سنين لن نسمع عن السنة وأهلها في ساحل العاج نسأل السلامة والعافية.
والآن بعد ذكربعض خفاياهم كيف بنا أن نقاومهم ؟
لمقاومة هؤلاء الناس علينا أن نتركز على أمور عدة منها :
• أهمها : أن تعطى الحكومة العاجية سلطة عظمى لشيخ الأئمة والتي ستعطيه صلاحية التحكم على المذاهب المنسوبة إلى الإسلام في ساحل العاج .
• أن نكثف الدعم إلى المستضعفين لأن ذلك من قوتهم(الشيعة) ينفقون أوموالا طائلا من أجل مذهبهم.لأننا الآن في صراع الدعم
• أن نقل من الكلام ونكثر في العمل لأن الشيعة يعملون على أساس قول بعض أئمتهم والذي يقول : كونوا دعاة صامتين . لذلك تجدهم قليلو الكلام كثيرو العمل من بناء المراكز والمدارس وإيصال الدعم للمحتاجين.
• أ ن نكف عن سب بعضنا البعض وأن لا يبدع بعضنا البعض ولا يكفر بعضنا البعض وأن نعمل جميعا يدا بيد للصد عن هؤلاء الشيعة، لأن السني عند الشيعي هو كل من يعترف بخلافة أبي بكر وعمر وعثمان ولا يصلى على التربة الحسينية ولا يجمع بين الصلوات بلا عذر مقبول،ولا يمسح الرجلين عند الوضوء،والذي يقول آمين بعد(ولاالضالين) هذه هي مواصفات السني عند الشيعي فلماذا أعداءنا من وراءنا وبعضنا يعادي البعض أقول: متحدين نقف لكن متفرقين نسقط لا محالة . قال تعالى (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ )

.
• والأخيرالأهم أن تكون هناك إمكانية كبيرة للدعاة إلى الله و نهيئ الجو لهم ونعطيهم ما يعينهم على معيشتهم من إعطاءهم سيارات أجرة ، وفتح دكاكين لهم للتجارة كمصدر رزق لهم، و إعطاءهم سيارات لتسهيل تنقلاتهم الدعوية ، وكذلك بناء مدارس خاصة للدراسة المجانية ، وترميم المدار السنية المتواجدة، و بناء مراكز ومدارس سنية جديدة في جميع مناطق ساحل العاج إن أمكن .
عسى الله بهذه الأسباب نستطيع أن نقاومهم حسب ظني وإلا لن يكون لنا سبيل عليهم والعياذ بالله .
وهذا وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .

وهاكم بعض ما وجدته في ملفاتهم نسأل الله أن يعين الإسلام وأهله في كل مكان
دراسة عن حركات شيعة ساحل العاج وتطوراتهم الميدانية إعداد الأخ الداعية : دومبيا عبد العزيز

إعداد
الأخ الداعية : دومبيا عبد العزيز
خريج كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

Leave a comment

*

Archives
October 2017
M T W T F S S
« Sep    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031  
English Article
PRESS RELEASE-THE GOVERNMENT OF PUNTLAND STRONGLY OPPOSES THE MOGADISHU COMMUNIQUÉ PURPORTING TO ADOPT AN ELECTORAL MODEL FOR 201    January 29, 2016
Uganda says to pull out troops from Somalia over Congo charges    November 2, 2012
CIA Secret Prison in Somalia. P – 1    October 29, 2012
Puntland Condemns Terrorist Attack on Civilians at Mogadishu Restaurant    September 22, 2012
Puntland Welcomes Election of New President of the Federal Republic of Somalia    September 11, 2012
Somali Links
Fatwa Online