Xog muhim ah oo qeexaysa habowga Al-shabab

January 14, 2012 - Written by

Hordhac:-Waxay warqaddan yari ka hadlaysaa guud ahaan dhibaatooyinka laga dhaxlay al Al-shabab iyo hagardaamoo yinka ay ku hayaan umadda. Waxay caddaynaysaa diinta islaamka axkaamteeda kale duwan ee la xiriirta dilka muslimiinta gaar ahaan culimada, gaalaysiinta, ku xadgudubka xuddudda, qixinta shacabka, iyo dhaxalsiinta dalka Somalia shishee yaha. Waxaa Somali looga digayaa inay ku kadsoonto Shabab iyo magacooda fiican ee “Al Mujahidin” oo ka fog xaqiiqada.

Afeef Aragtid maqaal waxaa iska leh qoraaga ku saxiixan

Halkaan ka Akhri maqaalka oo dhamaystiran

Abdi Hersy (Fagare)
fagare@gmail.com
Calgary, Canada

 

11 comments on “Xog muhim ah oo qeexaysa habowga Al-shabab

  1. هناك بعض النقاط المثيرة للاهتمام في الوقت المناسب في هذه المقالة ولكنني لا أعرف ما إذا كنت ترى كل منهم إلى مركز القلب. هناك بعض الصحة ولكن سيكون لي رأي الانتظار حتى انني اتطلع الى أكثر من ذلك. المادة جيدة ، وذلك بفضل ونريد المزيد! وأضاف halgan.net لفيدبورنر فضلا

  2. بمساعدة بعض التفاصيل المثيرة للاهتمام حقا كنت قد كتبت على halgan.net لي الكثير ، فقط ما كنت تبحث عن : د.

  3. abuu cabdullahi on said:

    Asalaamu Calaykum

    Al Akh Fagare khayr badan ilaahay hakaa siiyo maqaal ka oo dhawaan qortey ee kusaabsanaa shabaabka. Waxaan aad ugu farax sanahay su’aal aan is waydiinayey oo ahayd yaa culimadan fadliga nagu leh difaaci doona maadaama ragga aad ku sheegtay ‘qowqaaiyiinta’ ay lalyl nahaar cay iyo aflagaado kuwadaan, rag badanna ay ka aamusanyihiin. Waxaan filayaa nimanka qamcintoodu waxa ay ubaahantahay uun inay tahay in qoraaladan oo kale dadka lala wadaago oo waliba raga nimankan qaarkood lasoo mucaasaray ay dadka u cadeeyaan waxa ay yihiin. Waxaan jeclaan lahaa maqaalkaagan in af Soomaali lagu tarjumo. Mar waxaan is iri adigu ma heelataa oo walaalka maku caawisaa inaan in aad tarjumto maqaalkan qiimaha badan. Hadana waxaan is iri rag kale oo kaaga aqoon badan oo kaaga macquulsan ayaa laheli doona. Taasna baana sugayaa inshaa Allah.

    Aad ayaad ugu mahadsantahay maqaaalkaagan markale,

    Jazaakallahu khayran

  4. mohamed on said:

    Asalaamu caleykum. waxaan aad uga mahad celinayaa sheeqa isku dayay inuu dadka xaqa u cadeeyo si loo ogaado wax badan, hadana waxaa jira dadka qaar oo aan fahmin waxa sheequ ka hadlay hadana daneynaya iney wax badan ka’ogaadaan sida aniga oo kale oo aan fahmeynin carabiga, marka sheeqa waxaan ka codsan lahaa hadii uu karayo inuu noo soo turjumo si’aan uga bogano. jazaakumulaahu.

  5. Cimraan on said:

    السلام عليكم
    إنني أحمد الله تعالى أن وجد على ظهر هذه البسيطة من يكشف للأمة وللأجيال القادمة فساد عقيدة حركة الشباب الذين يعبثون في الشريعة وأصولها وثوابتها، والغريب أنهم سموا بأنفسهم (الشباب المجاهدين) إنه اسم لامع يتلألأ كالشمس في رابعة النهار، وهذا يعتبر حسب رأيي اغتصاباً لا مثيل له في العالم كله، فلا يمكن أن يتقمص انسان بقميص غيره إلا عُدّ من المجانين، وربما ترنوا وتغنوا كثيراً أنهم متمسكين عقيدة السلف الصالح، ولا يُكاد يوجد بعد النظر والتتبع في عقائدهم وسلوكياتهم تطابقا بينهم وبين السلف. وفي الجملة ينكر عليهم استعجالهم المفرط في الدماء وتكفيرهم عامة المسلمين واحتقار العلماء الذين لهم قدم سبق في الدعوة، وإنني أدعوا إلى جميع العلماء وطلبة العلم أن يقفوا أمام هذه الفرقة الضالة، لأن المسلم السلفي ليس له في دين الله محاباة ولا مجاملة، وأسئل إلى كل من يتألم واقع شعبه وأمته هذا السؤال: لماذا لم يقف الدعاة ضد حركة الشباب مثل وقفهم أمام الصوفية، وأتسائل قائلا ألم يقع من حركة الشباب مخالفات شرعية في الأصول وتصادم جلي مع نصوص الشريعة، ألا ينبغي أن تكون المعاملة على كل من خالف منهج السلف مثل ذلك وإن تسمى بأحسن الأسماء فإن العبرة ليس بالأسماء ولكن العبرة بالأفعال والأقوال، فما المانع أن نكون جميعا ضد هذا التيار المنحرف، فإني اعتقد أن التوعية اللازمة في بيان فساد عقائدهم لم تأخذ حقها كاملة كما أخذت مستوفية في شأن الصوفية. والشكر مني موصول بالأخ عبدي حرسي وأتمنى له توضيحا أكثر في عقيدة القوم، فلرب كلمة من اخ غيرت وأنارت الطريق للأخوة، والسلام عليكم

  6. xogo badan oo qarsona ayuu iftimiyey kitaabkan shiikh fagare waxaan lenahay kheyr badan alaah hakusiiyo intii waxaa la ogaa alshabaab in aysan diin wadin bil caksi iayagaa burburiyrry dacwadii salafayiinta ee koonrufta soomaliya waxaa ilaah ka badbaadiyey dacwada bari iyo waqooyi kuwaas shartooda laah haka qabto muslimiinta iyo soomalidaba

  7. ASC W W walaalaha webkan iska leh waxan ka codsanaynaa in ay qaabka ay qoraalada ugu soo bandhigaan wax ka bedelaan waxan ku wareeeray shaqsiyan in an aqristo maqaalada ku qoran webka madaama aanan haysan PC oo an isticmalo mobile marka an donayo in an aqriyo qoral ee soo furo wuxu ku leyahay halkan ka aqriso ka dib markaad ku dhufato linkskaa wuxu ku leyahay save fadlan wax ka bedala arinkaa sida ugu fudud. Mahadsanidin

  8. Iibeeri on said:

    Khayr ilaahay haku siiyo fagare. Waa xog muhiim ah dadku ubaahnaayeen inay ragan diinta sheeganaya laga ogaado

  9. Abdunasir . warsame on said:

    As-salaamu calaykum

    Walaalka qoray maqaalkaas waa asiibay xaqa.

  10. Cimraan on said:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أودّ أن أقدم الشكر الجزيل على الكاتب عبدي حرسي وذلك مما قدمه من بحث رائع جدا جدا، وقد بين جانبا مهما من انحرافات هؤلاء الدخلاء الذين يحسبون أنهم يحسنون صنعاً، والحقيقة عكس ذلك، وكم من شاب مسلم استغلوه من براءته وحبه للإسلام وأهله وبغضه للكفر وأهله ونصبوا فخاً سموه جهاداً فوقع المسكين ظنا منه أنه في جهاد وناصراً للإسلام، إن الشباب المجاهدين لم ينصروا الإسلام وأهله بل دمروهم وذاقوهم في شتى أنواع العذاب وكل من خالف أدنى مخالفة في رأيهم لا ينجوا من عقاب الفجار أيا كان عالما أو عاميا فلم يبق في البلد إلا محالفا معهم مكرها أو مسكينا مطيعا أو مصاحبا مفتونا، وكان الشعب في بداية الأمر أيام محاكم الإسلامية فرحوا فرحاً قد يعجز التعبير عن حده إذ بدأ الأمل يتسرب رويدا رويدا في الشعب ولكن فوجأ أخيراً سيوفا تقطع رؤوسهم بدون رحمة واراقة دمهم أدنى شبهة، حتى آل الأمر إلى العلماء والأجلاء، فيا لها من خيبة أمل في شعب طالما كان عطشانا إلى أمن واستقرار، وإن ابشع ماارتكب الشباب المجاهدين هو تشويه الصورة الدعوة في الصومال حيث صار أي شخص ظهر منه علامة أو سمة من سمة الملتزمين والدعاة أن يفر منه كالأسد خوفا أن يقع بهم فأي خير يرجى بعد هذه الصورة السيئة التي تعكس اعتقاد الشعب نحو الإسلاميين، وإن العين لتدمع عند قراءة تاريخ الدعوة في الصومال وما لاق الدعاة في سبيلها من سجن وقتل بعضهم وغير ذلك، ولما قرب فطف ثمارها إذا هم موصوفون عملاء للصهاينة ولإمريكان وهم مطلوبين الآن في محاكم الشباب ليقيم عليهم حد الخيانة، فهل الجزاء مثل هذا.
    وأخيرا أنصح لجميع الدعاة والطلبة أن لا يقصروا في كشف انحراف هؤلاء وإظهار عقائدهم الفاسدة، فإن الدعوة السلفية في الصومال قامت في بداية أمرها الرد على طرق الصوفية ومن نحا نحوهم من العلمانية وتوضيح فسادهم للعامة حتى أدرك الشعب وفهم فسادهم، فإن الشباب المجاهدين هم أشد فساداً من الصوفية، فأرجوا أن يرد عليهم مثل الفرقة الضالة كصوفية وغيرهم ليتسنى الشعب فهم حقيقتهم، وفق الله الجمعيع لما فيه الخير. وأعتذر أني سميت هذه الحركة أثناء التعليقي هذا (حركة الشباب المجاهدين) لأنهم اشتهروا ذلك، وإلا هم أبعد الناس من هذه التسمية ومدلولها، والله ولي التوفيق. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    • Fagare on said:

      وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
      أخي الفاضل أكرمك الله وزادك حرصا وعقلا وكثر أمثالك في المجتمع. وأنا أيضا أودّ أن أقدّم إليك شكري بصلاح كلامك واستقامتك على الحق.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

249,212 Spam Comments Blocked so far by Spam Free Wordpress

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>